fbpx
أمن

احتجاجات في البصرة لكشف اعترافات “عصابة الموت”

خرج العشرات من ذوي ضحايا الاحتجاجات الشعبية، في محافظة البصرة، يوم الاثنين، بوقفة احتجاجية للمطالبة بمحاسبة قتلة المتظاهرين وكشف اعترافات “عصابة الموت”.

وقال الناشط فهد الزبيدي في تصريحات تابعتها 7sky، إن “العشرات من عوائل الشهداء خرجوا بوقفة احتجاجية في منطقة الحكيمية مقابل قيادة شرطة البصرة، للمطالبة بمحاسبة قتلة المتظاهرين”.

كما طالب المحتجون القوات الأمنية بـ”الكشف عن اعترافات عصابة الموت المتهمة باغتيال ابنائهم بعد القاء القبض عليهم مؤخرا”.

وكان رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، أعلن يوم الاثنين (15 شباط الجاري)، اعتقال “عصابة الموت” التي “أرعبت” أهل البصرة وقتلت الصحفي، أحمد عبد الصمد، والناشطة، جنان ماذي.

وكتب الكاظمي في تغريدة: “عصابة الموت التي أرعبت أهلنا في البصرة ونشرت الموت في شوارعها الحبيبة وأزهقت أرواحا زكية، سقطت في قبضة أبطال قواتنا الأمنية تمهيدا لمحاكمة عادلة علنية”.

وأضاف: “قتلة جنان ماذي وأحمد عبد الصمد اليوم، وغدا القصاص من قاتلي ريهام والهاشمي وكل المغدورين”. وقضى في احتجاجات العراق 560 شخصا غالبيتهم الساحقة من المتظاهرين منذ تشرين الأول/أكتوبر 2019.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى