fbpx
سياسة

اللجنة المالية تعلن التوصل الى اتفاق شبه نهائي حول الموازنة باستثناء حصة كوردستان

أعلنت اللجنة المالية النيابية، يوم الثلاثاء، عن التوصل إلى اتفاق شبه نهائي على موازنة 2021، باستثناء حسم حصة إقليم كوردستان.

وقالت اللجنة في بيان تلقته 7sky، إنها أرسلت كتاباً إلى رئاسة مجلس النواب في الخامس عشر من شهر شباط الجاري، ذكرت فيه انها قد اكملت المسودة شبه النهائية لمشروع موازنة 2021، والنقطة الوحيدة المعلقة هو النص الخاص بالتزامات اقليم كوردستان والذي تم ذكر تفاصيله في المادة ١١ من مشروع القانون.

وأضافت “اجتمعنا مع الكتل السياسية من مختلف المكونات لتقريب وجهات النظر والخروج بتوافق على مجمل النصوص الواردة في تلك المسودة ولكن الى الان ننتظر صيغة نهائية للاتفاق حول المادة المتعلقة بالإقليم”.

وتابعت اللجنة “مما تقدم نطالب جميع الكتل المعنية بالاسراع بمناقشاتها والتوصل لاتفاق بشأن ما ورد في المسودة التي عرضت عليها”.

وأشارت الى انه “على الرغم من محاولة البعض خلط الاوراق والتهجم على اعضائها الا انها قد بذلت جهودا كبيرة لتضمين جميع حقوق المواطنين موظفين وغير موظفين والعاملين في جميع القطاعات ولجميع المكونات في مشروع قانون الموازنة على مستوى شرائح بعينها او وزارات او محافظات لضمان اقامة المشاريع الخدمية والاستراتيجية ولتضمين حقوق العاملين في القطاع العام والخاص”.

وفي السياق، كشف مصدر في كتلة الديمقراطي الكوردستاني، أن وفداً وزارياً كوردياً سيتوجه إلى بغداد خلال الـ24 ساعة المقبلة لحسم حصة إقليم كوردستان في موازنة 2021.

وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، إن وفداً وزارياً من حكومة إقليم كوردستان سيتوجه إلى بغداد خلال 24 ساعة المقبلة للاتفاق على حسم حصة الإقليم من تصدير النفط والإيرادات المالية ونسبة الإقليم في قانون الموازنة الاتحادية.

ويوم أمس الاثنين، كشفت اللجنة المالية النيابية، انها سلمت مسودة قانون موازنة 2021 إلى رئاسة مجلس النواب من دون حسم حصة اقليم كوردستان.

وقال مصدر في اللجنة لوكالة شفق نيوز، إن “اللجنة المالية سلمت رئاسة مجلس النواب مسودة قانون الموازنة العامة للعام 2021 دون اي حسم او اتفاق على حصة اقليم كوردستان”.

وأشار إلى أن “رئاسة البرلمان ستحدد موعدا للتصويت على قانون الموازنة”، مرجحاً أن يكون موعد التصويت “يوم الخميس المقبل”.

وكانت كتلة الاتحاد الإسلامي الكوردستاني في مجلس النواب العراقي، قد حملت القوى السياسية الشيعية مسؤولية تأخير التصويت على مشروع قانون موازنة 2021.

وقال رئيس الكتلة النائب جمال كوجر، لوكالة شفق نيوز، السبت الماضي، انه “لغاية الآن القوى السياسية الشيعية لم تأتِ بحل بشأن حصة اقليم كوردستان في موازنة 2021 خارج النص الحكومي المرسل، فحتى الساعة لا نعرف ماذا تريد هذه القوى بالضبط؟، فكل جهة تريد حلاً يختلف عن الاخرى”.

وبين انه “منذ اليوم الأول لوصول قانون موازنة سنة 2021، كان هناك خلاف داخل البيت الشيعي، والقوى السياسية داخل هذا البيت هم من عقدوا الأمر وأخّروا التصويت على القانون، وفي نفس الوقت لم يقدموا أي نص بديل بخصوص ما يتعلق بحصة الإقليم”.

وفي كانون الأول الماضي، توصلت بغداد وأربيل إلى اتفاق بشأن الموازنة المالية، ينص على تسليم الإقليم كمية 250 ألف برميل نفط يوميا، ونصف إيرادات المعابر الحدودية وغيرها إلى الحكومة الاتحادية، مقابل حصة في الموازنة تبلغ 12.6%.

وجرى تضمين الاتفاق في مشروع الموازنة، إلا أن كتلا سياسية شيعية في البرلمان رفضت الاتفاق، وهو ما يعيق تمريره في البرلمان لغاية الآن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى